معلومات حول جراحة اللوزتين

 

اللوزتان هما جزء من نظام المناعة في الجسم. تقعان على جانبي الحلق وتتكونان من النسيج اللمفاوي. ليس هناك من أدلة تشير إلى أن عملية اللوزتين يمكن أن تؤثر على خطر إصابة الشعب الهوائية بالالتهابات في وقت لاحق.

كيف يتم إجراء العملية؟

إن عملية اللوزتين هي إجراء جراحي سريع يتم تحت تأثير المخدر. خلال العملية، يتم استئصال اللوزتين عبر الفم.

يمكن أن يتم إجراء العملية بطريقتين: إما أن تتم إزالة اللوزتين بكاملهما، وهي العملية الأكثر شيوعا في حالات التهابات الحلق المتكررة، أو تتم إزالة الأجزاء الناتئة التي تسد مجرى الهواء. إن طبيب الأذن والأنف والحنجرة الذي سوف يجري العملية هو من يقرر أية جراحة هي الأنسب لك. يتعلق القرار بالمشاكل التي تسببها لك اللوزتين. عادة هناك كمية صغيرة من النزف، لكن يتم إيقاف النزف بعناية خلال العملية.

ماذا يحدث الآن؟

إن لم يكن قد تم تحديد أي موعد لإجراء عملية طفلك، سوف يتم إبلاغك بذلك عبر البريد، أو الهاتف أو البريد الإلكتروني.

ما هو الأمر المهم الذي يجب التفكير به قبل العملية؟

ما هو الأمر المهم الذي يجب التفكير به قبل العملية؟

قبل موعد العملية بحوالي 14 يوم، يجب عدم إعطاء الطفل أية مسكنات أو أية أدوية مخفضة للحرارة تحتوي على حامض أسيتيل الساليسيليك (مثل Asprin الأسبرين Magnecyl مانيسيل، Bamyl باميل، Treoتريو) أو Ibuprofen إيبوبروفن (مثل Ipren إيبرن) وTrombyl ترومبيل. قد تزيد هذه الأدوية من مخاطر حدوث نزيف خلال العملية. اسأل الطبيب إن كنت غير واثق من أي شيء يتعلق بأدويتك. إن تطلب الأمر تناول أي مسكن للألم، فليتم تناول paracetamol البراسيتامول (مثل Alvedon ألفيدون، Panodil بانوديل) خلال هذه الفترة.

يسمح لك بتناول الطعام حتى ست ساعات قبل إجراء العملية. بعد ذلك، يسمح لك بشرب السوائل الشفافة حتى ساعتين قبل إجراء العملية وعدم تناول أي شيء بعد تلك الفترة. تحدد السوائل الشفافة بالماء، عصير الفاكهة الصافية الخالية من اللب. يجب ألا يحتوي السائل على الدهون، ولا على الحليب الطبيعي أو المجفف.  يجب ألا تمضغ العلكة أو تدخن أي نوع من أنواع التبغ خلال الساعتين الأخيرتين قبل العملية.

استحم واغسل شعرك في الليلة التي تسبق موعد العملية أو في صباح اليوم المحدد لإجراء العملية. لا تستخدم أية مساحيق تجميل، عطر أو طلاء أظافر في اليوم المحدد لإجراء العملية. في اليوم المحدد للعملية، انزع جميع المجوهرات وكل ما على جسمك مثل الحلي المعلقة بالثقوب، الأقراط، الخواتم، الأساور، القلائد، وساعة المعصم كذلك الأدوات في فمك مثل الأقواس القابلة للنزع، الحلي المعلقة بالثقوب والخواتم. جميع الأدوات الغريبة، في، وعلى، أو عبر الجسم يمكن أن تأوي بكتيريا أو فيروسات قد تسبب مشاكل خطيرة أثناء إجراء العملية. أنت لا تريد المخاطرة بذلك! (جميع أفراد الطاقم الطبي ينزعون أيضا مجوهراتهم وساعاتهم قبل إجراء أية عملية.)

 

ماذا تفعل إن أصبت بالمرض قبل أيام من موعد إجراء العملية؟

إن أصبت بالمرض، على سبيل المثال أصبت بالتهاب في الحلق أو بالرشح، نطلب منك الاتصال على رقم الهاتف الوارد في الإخطار المتعلق بالعملية الذي استلمته. قد تحتاج إلى تأجيل العملية.

هل هناك أية مخاطر تنطوي عليها العملية؟

  • الخطر موجود دائما عند استخدام المخدّر، لكنه صغير ويتم اتخاذ كافة التدابير للتأكد من أن العملية آمنة بقدر الإمكان.
  • للأسف، يتعرض بعض المرضى لنزيف بعد استئصال اللوزتين. يتوقف هذا النزيف تلقائيا في معظم الأحيان. أحيانا، قد يحتاج المريض للعودة إلى غرفة العمليات من أجل إيقاف النزيف تحت تأثير المخدّر.
  • يجب ألا ينزف الحلق أبدا عند عودتك إلى المنزل بعد إجراء العملية. إن لاحظت أي نزيف، عليك الاتصال فورا بخدمات العناية الطبية.
  • هناك جراح في المكان الذي استئصلت منه اللوزتين وعلى هذه الجراح طبقات رمادية-بيضاء اللون وهي بمثابة أغشية مخاطية من التبقعات على الجلد وتكون علامة على الشفاء. يمكن أن تصدر هذه الطبقات رائحة سيئة وتسبب برائحة فم كريهة. تبدأ الطبقات بالاختفاء بعد حوالي 7 – 10 أيام. يبقى خطر النزف موجودا حتى التئام الجراح نهائيا، قد تمتد هذه الفترة إلى ثلاثة أسابيع.
  • قد تصاب بارتفاع طفيف في درجة الحرارة في اليوم الأول، لكن هذا الأمر طبيعي جدا. إن أصبت بارتفاع في درجة الحرارة يجب الاتصال بخدمات العناية الصحية.
  • إن وجدت أن المسكّنات ليست كافية وأنك تجد صعوبة بشرب ما يكفي من السوائل، يجب الاتصال بخدمات العناية الصحية.